fbpx

El Mostakbal Chairman&CEO Engineer.Essam Nasef : A Gulf Egyptian alliance to participate in the development of Mostakbal City

Home / News / El Mostakbal Chairman&CEO Engineer.Essam Nasef : A Gulf Egyptian alliance to participate in the development of Mostakbal City

بالامتداد الشرقى للقاهرة الجديدة وعلى مساحة 11 ألف فدان تقريباً، وبموقع متميز على طريق «القاهرة- السويس»، يقع مشروع «مستقبل سيتى»، والذى يحتل موقعا إستراتيجياً وفريداً حيث يعتبر نقطة الاتصال بين القاهرة والمشروعات العمرانية الجديدة بشرق القاهرة الكبرى، والذى أصبح خلال السنوات القليلة الماضية محط أنظار كبرى شركات التطوير العقارى الجادين الراغبين فى تنمية وتطوير المدينة.

التقت «المصرى اليوم الاقتصادى»، المهندس عصام ناصف، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة المستقبل للتنمية العمرانية، المالك والمطور العام للمشروع، ويضم هيكل مساهميها أكبر الكيانات المالية، بنك مصر والبنك الأهلى المصرى وبنك الاستثمار القومى وشركة مصر المالية للاستثمارات وشركة المقاولون العرب.

وكشف «ناصف» فى حواره لـ«المصرى اليوم الاقتصادى» عن خطة الشركة لطرح حوالى 1000 فدان على المطورين خلال العام الجارى، مشيراً إلى أن الشركة تدرس حاليا عرضين من تحالفين بين شركات مصرية عربية لتنمية وتطوير 250 فدانًا تقريبًا، متوقعًا توقيع العقود خلال النصف الأول من العام الجارى. وإلى نص الحوار:

بداية ما توقعاتكم لحجم الطلب على العقارات خلال العام الحالى.. وهل ترى حدوث تشبع لفئة الإسكان الفاخر؟ ■

– أغلب المشروعات العقارية المعروضة بالسوق المصرية تخاطب شريحة الإسكان الفاخر، ولا تمثل سوى 5% فقط من حجم الطلب، وفى المقابل يوجد عجز فى المعروض بالشرائح الأخرى، ورغم هذا العرض الغزير فى هذه الشريحة، فإن أغلب المؤشرات تنفى تمامًا الوصول إلى الاكتفاء. وتوجد مشروعات بالسوق المصرية شهدت إقبالًا واسعاً بأسعار مرتفعة،

وهذه المؤشرات توضح أن هذه الفئة ما زالت لديها الملاءة المالية والرغبة فى تملك الوحدات أو الاستثمار، لكن ما يحدث فى الواقع أن اتساع حجم المنافسة بين الشركات وزيادة المعروض دون تنسيق يبطئ قرار الشراء لدى العميل أو المستهلك، لحين دراسة واستكشاف العميل المشروعات المعروضة ودراسة جدية الشركات، والوصول لأفضل العروض المتاحة، بعكس ما لو كان المعروض مدروساً طبقاً لمؤشرات السوق، وهذا ما نظرت إليه وراعته شركة المستقبل عند طرح أراضيها للمطورين

 ما الإجراءات التى اتبعتها الشركة لمساعدة المطورين فى تسويق وبيع مشروعاتهم داخل مستقبل سيتى؟■

– شركة المستقبل نجحت فى التعاقد مع 12 مطوراً من كبار المطورين العقارين بالقطاع العقارى فى تنمية وتطوير مستقبل سيتى، ما بين عقود بيع بهدف التنمية والتطوير أو عقود بنظام الشراكة وعندما بدأت الشركة العمل بنظام الشراكة تعاقدت مع 4 من أكبر شركات التطوير بداية من النصف الثانى من 2017، وهم شركة الأهلى للتنمية العقارية «صبور»، وحسن علام العقارية، وماكسيم للاستثمار العقارى وتطوير مصر، وبعدها اتخذت إدارة الشركة قرار بالتوقف عن طرح أو إبرام أى تعاقدات لمدة 11 شهرًا رغم كثرة العروض المقدمة للشركة، لإعطاء مهلة لشركات المرحلة الأولى من الشراكة لتسويق مشروعاتهم وتحقيق المبيعات المستهدفة، وفى نوفمبر 2018، تم استئناف توقيع تعاقدات الشراكة مع شركة مصر إيطاليا، ومجموعة بورتو جروب.

 ما المدة المستهدفة لتنمية وتطوير مستقبل سيتى؟■

– خلال عام 2014 كان مخططا أن يتم تنمية وتطوير كل مرحلة فى 5 سنوات، وكانت المدة الزمنية المتوقعة للتطوير 25 عاماً، ولكن خلال آخر عامين ومع الطفرة والمستجدات والتطورات التى حدثت بالقطاع العقارى، كذلك بامتداد القاهرة الجديدة، وحيث كان على الشركة أن تواكب هذا التطور، استطاعت الشركة تسويق مرحلتين كاملتين بالمدينة خلال الأربع سنوات الماضية، ووفقا لهذه المستجدات فنتوقع الانتهاء من تنمية وتطوير المدينة بالكامل، خلال 15 عامًا

 ما المساحات التى تم تنميتها وتطويرها بالفعل؟ وما خطة الشركة خلال عام 2019؟■

– الشركة انتهت بالفعل من التعاقد مع مجموعة متميزة من المطورين العقاريين على تنمية وتطوير قطع الأراضى المخصصة للنشاط السكنى بالمرحلتين الأولى والثالثة على مساحة حوالى 3 آلاف فدان تقريباً، وشملت 100% من المساحات السكنية للمرحلتين و40% للمشروعات الخدمية، وهم «الأهلى للتنمية العقارية صبور- أرضك للتطوير العقارى- وادى دجلة للتنمية العقارية- بيتا إيجيبت للتنمية العمرانية- جراند بلازا للاستثمار العقارى والسياحى- تطوير مصر للاستثمار السياحى واستصلاح الأراضى- العالمية للتعمير حسن علام العقارية- ماكسيم للاستثمار العقارى- الربوة للخدمات التعليمية المتكاملة- الخدمات التعليمية المتطورة سانت فاتيما»

وجارٍ حاليا تسويق المرحلة الرابعة البالغ مساحتها 1875 فدانًا تقريباً، وتم بالفعل التعاقد مع شركتى مصر إيطاليا وبورتو جروب لتنمية وتطوير 420 فدانًا تقريباً من إجمالى مساحة هذه المرحلة

وتلقت الشركة مؤخراً عروض من تحالفات مصرية عربية للتعاقد على قطع أراضى ضمن المرحلة الرابعة بنظام الشراكة، ونحن حاليا فى مرحلة المفاوضات النهائية، ومتوقع أن يتم توقيع العقود خلال النصف الأول من العام الحالى بمساحة 250 فدانًا تقريباً، كما تسعى الشركة للبت فى عرضين آخرين، خلال النصف الثانى من العام.

كيف ترى معدل الإنجاز فى المشروعات الجارى تنميتها وتطويرها فى المدينة؟ وهل معدلات البيع تسير بشكل مقبول؟■

– أغلب الشركات التى حصلت على مشروعات داخل مستقبل سيتى، تعمل على قدم وساق لإنهاء مشروعاتها وفق البرامج الزمنية المحددة، وتم الانتهاء من معظم الأعمال الإنشائية بمشروعات جرين سكوير، ومشروع لافينير، فضلاً عن أنه يجرى حاليا التجهيز لبدء العمل الفعلى بأرض مشروع أريا، فى أقرب وقت ممكن، وهذه المشروعات تقوم بتنميتها وتطويرها شركة الأهلى للتنمية العقارية، وأيضا فى مشروع «زيزينيا المستقبل»

وتجرى الأعمال الإنشائية بمعدلات عالية، وهذا المشروع تقوم بتنميته وتطويره شركة أرضك للتنمية والاستثمار العقارى، بالإضافة إلى أن الغالبية العظمى من الشركات التى تعاقدت على تنمية وتطوير قطع أراض فى المرحلة الثالثة، حصلت بالفعل على القرارات الوزارية، مؤكداً أن جميع المطورين ملتزمين بالبرامج الزمنية المحددة لتنفيذ خطة التنمية والتطوير، وهذا نتيجة حسن اختيار المطورين العاملين بالمدينة

وفيما يتعلق بمعدلات البيع فى هذه المشروعات، أعتقد أنها تسير بنحو جيد لأن كل الشركات المتعاقدة مع مستقبل سيتى سددت كامل التزاماتها التعاقدية للمستقبل بنسبة 100%، وهذا يوضح أن معدلات البيع إيجابية

 مع اقتراب مواعيد تسليم مشروعات المرحلة الأولى كيف تستعد المستقبل لاستقبال أول ساكن؟■

– لدينا فى مستقبل سيتى عدد من المشروعات بالمرحلة الأولى من المدينة التى وصلت بالفعل لمعدلات تنفيذ بأعمال الإنشاءات الرئيسية تصل لـ80- 90٪، وسيتم تسليمها، خلال النصف الأول من عام 2020، والشركة كمطور عام تركز كامل مجهوداتها، خلال عام 2019 على الانتهاء من تنفيذ مرافق هذه المرحلة، ومشروعات الخدمات وتهيئة المدينة لاستقبال أول ساكن

وتم توقيع بروتوكول مع هيئة المجتمعات العمرانية لمد خط مياه صالحة للشرب للمدينة بالكامل بقيمة 2.1 مليار جنيه سددت الشركة، منها ما يقرب من 1.9 مليار جنيه لصالح الهيئة، ووفقاً للبروتوكول تبدأ أعمال توصيل المياه للمرحلة الأولى للمشروع مع بداية التشغيل فى 2020، كما أن الشركة خصصت حوالى 3.5 مليار جنيه لأنهاء تنفيذ مرافق المرحلة الأولى للمدينة وجزء من المرحلة الثالثة، بخلاف تكلفة توصيل المياه، وتم التعاقد مع أكبر شركات المقاولات المتخصصة لتنفيذ أعمال توصيل الكهرباء والغاز وشبكات الطرق وشبكات الصرف الصحى.

كما تعمل أن الشركة على أن تتضمن المدينة لمجموعة متنوعة من أنظمة التحكم التقنى التى تتيح لقاطنى المدينة التواصل، من خلال تطبيقات الموبايل والأجهزة الإلكترونية الذكية، ومنها معرفة مواعيد وأماكن وسائل المواصلات العامة، حيث سيتم إنشاء محطة أمام البوابة الرئيسية لكل كمباوند فى المدينة، ووسائل النقل داخل المدينة بالكامل هى مسؤولية شركة المستقبل، بينما داخل الكمباوند تكون مسؤولية المطور، بالإضافة إلى أنه تمت دراسة إنشاء مسارات للدراجات، دون أن تتداخل أو تتعارض مع مسارات السيارات

وندرس خيارين فى إنشاء خدمات النظافة والمخلفات والأمن والحراسة والنقل وكل أنظمة الخدمات، فالخيارالأول يختص بتأسيس المستقبل شركة للقيام بتلك الخدمات أما الخيار الثانى، فيتمثل فى التعاقد مع شركة لتولى تقديم الخدمة بشكل كامل بما لديها من أصول ووسائل نقل، بالإضافة لتوفير مقرات للخدمات الحكومية داخل المدينة مثل مكتب شهر عقارى ومكتب بريد ونقطة شرطة ومحطة وقود ووحدة إسعاف ومحطة إطفاء

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *